صندوق صكوك بنك الاستثمار السعودي

  • يتمثل الهدف لأي صندوق دخل ثابت في تحقيق عوائد تفوق عوائد الاستثمار في أدوات السوق المالية من خلال السعي لتنمية رأس المال على المدى المتوسط إلى الطويل عبر الاستثمار في محفظة ذات مخاطرة ائتمانية معتدلة من الأوراق المالية ذات الدخل الثابت، مع تحمل مخاطر السيولة ومخاطر السوق على المدى القصير.
  • ويهدف الصندوق إلى تحقيق عائد نسبي أعلى من المؤشر القياسي لسعر العرض بين المصارف السعودية (SIBOR) لثلاثة أشهر بما لا يقل عن 100 نقطة أساس سنويا خالصة من أية رسوم أو مصاريف.
  • يتمثل الهدف من الاستثمار في هذا الصندوق في تحقيق الدخل وزيادة قيمة رأس المال التقدير على المدى المتوسط إلى الطويل، من خلال الاستثمار في محفظة متنوعة من إصدارات الصكوك القائمة المستندة إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وصناديق الصكوك، وتوظيفات المرابحة وغيرها من الأدوات الاستثمارية قصيرة الأجل.
  • يمكن للصندوق استثمار ما يصل إلى 80٪ من أصوله في إصدارات الصكوك وصناديق الصكوك المقومة بالدولار الأمريكي وعملات دول مجلس التعاون الخليجية. يتبع صندوق مزيجا من استراتيجيات الاستثمار السلبي (الشراء والإمساك) مع إدارة نشطة، على أساس انتقائي. تنطوي استراتيجية الشراء و الامساك شراء محفظة متنوعة من إصدارات الصكوك على أساس عوامل مثل المصدر واعتبارات التصنيف والقسيمة والمردود وفترة الاستحقاق وخصائص الاستدعاء والتعهدات المالية ومدة تحقيق الهدف وما إلى ذلك .
  • ويتم توظيف الإدارة النشطة بشكل انتقائي لتحسين الأداء ضمن القيود التي تمليها الطبيعة غير المكتملة النمو لأسواق دول مجلس التعاون الخليجية وقيود المحافظ وبالاستناد إلى مستويات السيولة وتكاليف التعاملات. والغرض من هذه الاستراتيجية تعديل المحفظة حسب المتغيرات في عوامل كثيرة منها: توقعات السوق المالية ومستويات الانتشار، وأسعار الفائدة، ونوعية التصنيفات واستغلال فرص المراجحة في السوق من خلال توظيف تمثيل منحنى العائد، والتناوب القطاعي، وتعديل المدة وما إلى ذلك.
  • يستثمر النقد الزائد في الصندوق في أدوات سائلة قصيرة الأجل ومنتجات مثل تداولات المرابحة والصناديق منخفضة المخاطر وغيرها من الأدوات المالية.